ندوة فكرية حول موضوع العنف وأثاره على الطفل والمجتمع

ندوة فكرية حول موضوع العنف وأثاره على الطفل والمجتمع

في اطار برنامج المهرجان الاقليمي للطفل بمدينة اسفي وبدعوة من ادارة المهرجان نظم فريق عمل  وحدة حماية الطفولة بأسفي تحت اشراف السيد المندوب ندوة فكرية حول موضوع العنف وأثاره على الطفل والمجتمع و ذلك يوم الجمعة 30 يونيو 2017 بالخزانة الجهوية لمدينة اسفي

.

افتتحت أشغال الندوة بكلمة للسيد المندوب الاقليمي للتعاون الوطني بأسفي عرف من خلالها بالسياق العام الدي أحدتت فيه وحدات حماية الطفولة بالمغرب كألية مؤسساتية تعمل على حماية الأطفال من جميع أشكال العنف والانتهاك التي يتعرضون لها

كما قام بتقديم فريق العمل المكون من السادة : الانسة فوزية خثران والسيدة فوزية أبو الحبيب والسيد رشيد ولد العبار

هكدا انطلقت أشغال الندوة والتي انصبت بالأساس على التعريف بوحدة حماية الطفولة ودورها الاستباقي في الحد من ظاهرة العنف لتتمحور المداخلات حول الاتي

:

مداخلة السيدة فوزية أبو الحبيب تناولت الاطار المعياري لمنظومة حقوق الطفل انطلاقا من الاعلان العالمي لحقوق الانسان ,العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي استفاد منها الطفل كانسان.

– الاعلان العالمي لحقوق الإنسان – الحق في الحياة و السلامة الشخصية : م 3 – الحق في المساواة و الكرامة : م1    – الحق في الرعاية الصحية و الحماية الاجتماعية :م 25- الحق في التعليم : م 26…

– العهد الدولي للحقوق المدنية و السياسية– الالتزام الدولي باحترام حقوق الطفل:  م 2 – الحق في الحياة : م 6- عدم جواز الاسترقاق و الاتجار بالأطفال :م 8- مراعاة الاجراءات القضائية الخاصة  بالأحداث لضمان اعادة تأهيلهم :  م14

– العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية -الحق في الحماية من اجل تحسين وضع الطفل : م  10 فق 1- عدم التمييز : م 10 فق 3- ضمان الزامية و مجانية التعليم : م 13- ضمان الرعاية الصحية للطفل : م 12

كما تم  الوقوف على أهم مضامين الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والبرتوكولات الاختيارية الملحقة بها في شقين يتعلق الاول بمبادئ حقوق الطفل المتضمنة بالاتفاقية ( مصلحة الطفل الفضلى – المشاركة – عدم التمييز – البقاء و النمو) و يتناول الثاني  اصناف الحقوق التي اقرتها.

– حقوق الطفل في مستوى عام في الصحة و النماء و الرفاهية

-الحق في الحياة و النمو / الحق في مستوى معيشي مناسب /  الحق في حالة صحية حسنة وفي حالة اعاقة يستفيد الطفل من العلاجات الخاصة التي تحفظ كرامته و تشجع استقلاله وتسهل مشاركته /الحق في الحماية الاجتماعية …

– حقوق الاطفال و اسرهم

لكل طفل الحق في ان يعيش مع والديه / و في حالة الانفصال يبقى على صلة بهما / الحق في الاستفادة من ضمانات الكفالة / الحماية من الاختطاف / من المعاملة السيئة من اولياء الامور او كل شخص سلم اليه الطفل …

– حقوق الطفل في التربية و الترفيه و الانشطة الثقافية

الحق في تعليم ابتدائي مجاني / في تعليم ثانوي سواء عام او مهني / في تعليم يعده ويشجعه على السلم و التسامح و المساواة / الحق في الانشطة الترفيهية و اللعب /  المشاركة في الانشطة الثقافية و الفنية …

– حقوق الطفل في الحماية الخاصة 

في حالات الطوارئ / حينما يكون في نزاع مع القانون / ضد كل اشكال التمييز …

– الحقوق المدنية وحريات الطفل

الحق في الاسم و الجنسية الحق في التعبير الحق في التوصل بالمعلومات …

وذكرت السيدة فوزية ابوالحبيب  أن الطفل هو حجر الاساس في بناء الاسرة ، و بدورها هي اللبنة الاساس لبناء المجتمعات و الامم. و تأهيله لتحمل  مسؤولياته  كرجل المستقبل يحتم على المجتمع احاطته بالعناية اللازمة و حمايته من مختلف الانتهاكات التي تمارس في حقه باختلاف صورها : الجسمية ،النفسية ، الاجتماعية او الاقتصادية و الدفاع عن حقوقه.

ويعتبر المغرب من بين البلدان التي حققت تقدما كبيرا في مجال حماية الطفل بفضل الجهود التي تبذلها مؤسسات الدولة و المجتمع المدني لتكريس هاته الحقوق .فمنذ توقيع المغرب على ” اتفاقية حقوق الطفل 1989” اصبح الموضوع محورا مركزيا لعدد من البرامج ومخططات عمل المؤسسات المعنية بالطفولة  ،  سواء التي سبق تنفيذها او التي ما تزال قيد الاعداد او التنفيذ.

المؤسسات الرسمية :  اما بشكل مباشر عن طريق بعض القطاعات الوزارية (-  الشباب والرياضة- التضامن والأسرة  المساواة ولتنمية الاجتماعية- العدل والحريات –  التربية الوطنية و التكوين المهني- الصحة –  التشغيل و الشؤون الاجتماعية – الداخلية…) او بواسطة مؤسسات تتمتع بالاستقلالية الإدارية والمالية ( – مؤسسة التعاون الوطني- المجلس الوطني لحقوق الإنسان- مؤسسة الوسيط – مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء…)

– جمعيات و هيئات المجتمع المدني المهتمة بالطفل :  – الجمعيات الداعمة لمراكز حماية الطفولة- الجمعيات المتوفرة على بنيات لاستقبال الأطفال – مراكز حماية الطفولة …

        كما عمل المغرب على ملائمة التشريعات الوطنية مع المواثيق السالفة الذكر وهو موضوع المداخلة الثانية

مداخلة الأنسة فوزية ختران : انسجاما مع الإعلانات و المواثيق  الدولية لحقوق الإنسان و البرتوكولات الاختيارية المؤطرة لحقوق الطفل دوليا، عمل المشرع المغربي  على وضع مجموعة من النصوص القانونية تتلاءم مقتضياتها و اتفاقية حقوق الطفل، كما تكرس الجانب الحقوقي و الحمائي لحقوق الطفل:

– دستور المملكة المغربية   2011  كرس هذا الحق، و ارتقى به الى مصاف الحقوق الدستورية

  • الفصل 31 من الدستور المغربي ينص على ان :الدولة و المؤسسات العمومية و الجماعات الترابية تعمل على تعبئة كل الوسائل المتاحة لتيسير اسباب استفادة المواطنين و المواطنات على قدم المساواة من الحق في التنشئة على   التشبث بالهوية المغربية و الثوابت الوطنية الراسخة .
  • الفصل 32: الحماية القانونية – الحق في التعليم  « تسعى الدولة لتوفير الحماية القانونية، والاعتبار الاجتماعي والمعنوي لجميع الأطفال، بكيفية متساوية، بصرف النظر عن وضعيتهم العائلية .  التعليم الأساسي حق للطفل وواجب على الأسرة والدولة .»

– القانون الجنائي: اعتبر المشرع الجنائي جرح الطفل  أو ضربه أو تعمد حرمانه من والتغذية أو العناية، نوعا من أنواع العنف و الإيذاء و حدد لها عقوبات (الاغتصاب – هتك العرض – الوساطة في الدعارة – حالات التخلي و الاهمال الاسري – تعريض الطفل للخطر – بيع الاطفال- خطف القاصرين و عدم تقديمهم – جريمة التسول و التشرد – جريمة الاخلال العلني بالحياء)

– قانون المسطرة الجنائية : أقر قانون المسطرة الجنائية مجموعة من الحقوق لفائدة الحدث الجانح ، سواء أثناء إجراء البحث التمهيدي أو في أثناء إجراءات التحقيق الإعدادي

– مدونة الاسرة : استجاب المشرع المغربي من خلال مدونة الأسرة، للاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب حينما أفرد لحماية الأطفال مجموعة الحقوق وأولت هذه المدونة عناية مميزة للطفل الذي لم يبلغ بعد سن الرشد القانوني وأكدت في ديباجتها على ضرورة ” الحفاظ على  حقوق الطفل، بإدراج مقتضيات الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب »

– القانون رقم 01-15 المتعلق بكفالة الأطفال المهملين، و القانون رقم 99-37 المتعلق بالحالة المدنية و قانون الجنسية : اقرا مجموعة من الحقوق  للطفل اهمها : حق التسجيل في سجلات الحالة المدنية – الحق في اختيار الاسم – الحق في الجنسية .

مدونة الشغل  :نصت على عدة مقتضيات تهم الطفل ك تحديد سن التشغيل و الفحص الطبي للأحداث …

          مداخلة السيد رشيد ولد العبار  تناولت السياق العام الوطني الذي أحدتث فيه وحدات حماية الطفولة و المهام المنوطة بها :

في اطار تحديث التعاون الوطني على مستوى انماط تدخله و تدبير تموقعه ازاء باقي المتدخلين في المجال الاجتماعي بصفة عامة و في مجال الطفولة على وجه الخصوص احدثت وحدات حماية الطفولة. وهي الية جديدة مكلفة بمجموعة من التدابير و المهام من اجل استقبال الاطفال ضحايا العنف و الاستماع اليهم وكشف جميع اشكال العنف التي يتعرض لها الطفل و التبليغ عنها  بما يضمن له  حماية متكاملة : طبية ، نفسية ، قانونية و اجتماعية …  كما تعتبر بنية للتنسيق بين مختلف الفاعلين المحليين( السلطات الاقليمية والمحلية –الصحة –العدل –التربية الوطنية –المصالح الامنية –المنتخبون –فعاليات المجتمع المدني … ) العاملين في مجال حماية الطفولة. هو أجرأة لخطة العمل الوطنية للطفولة 2006/2015 مغرب -جدير بأطفاله- كما ينسجم مع أهداف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ,تفعيل توصيات الدورة 12 للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل الذي انعقد بمراكش سنة 2008 تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئاسة الفعلية للأميرة للامريم .

تمت الاشارة الى أهم الأهداف التي أسست من أجلها الوحدة وهي الوقاية من العنف ضد الاطفال وتشجيع حقوقهم الفئوية من خلال توفير انماط متعددة من الحماية :

-الحماية القانونية  (التبليغ بالحالات – متابعة الاجراءات – المساعدة القانونية – تطبيق القانون) -الحماية الطبية  (اضفاء طابع الطوارئ على الحالات – تحويل الحالات الى المستشفى – تشخيص الطبيب الشرعي -العلاج – التكفل والمتابعة ) -الحماية النفسية  (تشخيص أشكال العنف وتأثيراته النفسية على الطفل- الاستماع -المرافقة -التكفل النفسي او العقلي -المواكبة ) -الحماية الاجتماعية  ( البحث الميداني – تحليل البيئة – كشف الاشكالية العائلية – تحليل الوضع داخل مؤسسة – اعادة الادماج   – الوساطة في حالات العنف بين الشباب –المتابعة – الوقاية – التوعية والتربية -الاستماع -المرافقة -التكفل النفسي او العقلي –المواكبة )

– هيكلة وحدة حماية الطفولة :  الوحدة وكما أشار الى ذلك دليل المهنين تتكون من فريق دائم ونقاط للارتكاز اضافة الى جانب الشركاء

– الادوار المنوطة بالفريق الدائم : الاستقبال الاستماع تحليل المعطيات وتشخيص الحالة  اشعار الطفل أو الاسرة أو ولي أمره أو المرافق  القوانين الوطنية المرتبطة بحماية الطفولة والاجراءات الاضطلاع بدور الوساطة التبليغ وتشجيع التبليغ التوجيه

– الادوار المنوطة بنقاط الارتكاز: تسهيل عمل فرق وحدة حماية الطفولة – توجيه الفرق   تعجيل الاجراءات -اخبار الفرق -المشاركة في اجتماعات الفرق  – تحسين الاجراءات وأليات التنسيق – ضمان التواصل مع مصالحها  -ضمان المتابعة والتقييم .

قبل اختتام الندوة الفكرية فتح باب المناقشة أمام الحضور الذي تكون من فعاليات المجتمع المدني ومهتمين بحماية الطفولة بالاضافة الى الاطفال المشاركين في المهرجان .

عن فريق العمل

رابط مختصر
2017-07-06 2017-07-06
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع همام التربوي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

همام سلاوي
error: المحتوى غير قابل للنسخ