شاهد أيضا

مرة أخرى يحرم أساتذة التعليم الإعدادي من مباراة التفتيش

images   

رغم الإصلاحات المتعددة التي نهجتها  وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني ،و رغم الشعارات الرنانة التي ما فتئنا نسمع  للرفع من جودة التعليم وتمكين المدرسين من حقوقهم وتحسين أحوالهم .إلا إن مباراة التفتيش لازال يحتكرها أساتذة التعليم الابتدائي و الثانوي التاهيلي.مع العلم أن المفتشين عندما يرغبون في زيارة  أساتذة الإعدادي في إطار امتحان الكفاءة المهنية الشق التطبيقي فإنهم يستعينون بأساتذة التعليم الإعدادي ،لأنهم  الأدرى بمناهج التعليم الإعدادي و هم من يعطي للامتحان مصداقيته.فمتى تتدارك وزارة التعليم هذا التهميش و ترجع لأساتذة التعليم الإعدادي حقهم في مباراة التفتيش مثلهم مثل زملاءهم من أساتذة التعليم الابتدائي و الإعدادي.

مصطفى الطوير

شاهد أيضاً

RACHID

بلمختار يدعو الناجحين في مباراة الأساتذة إلى الإسراع بتوقيع محاضر الالتحاق

دعت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني جميع الناجحين في مباراة توظيف الأساتذة الحاصلين على شهادة ...

تعليق واحد

  1. وزارة التربية الوطنية يحتكرها المعلمون القدامى الطين كانوا يحاربون منذ الوهلة الاولى التي تم انشاء المراكز الجهوية لتكوين اساتذة التعليم الاعدادي، حيث تم احتسابهم على التعليم الاساسي ( السلك الثاني من التعليم الاساسي) من اجل سرقة المناصب المالية المخصصة لترقية اساتذة التعليم الاعدادي، وقاموا باستهلاك جميع المناصب المالية لتلك السنوات والسنوات المقبلة. بعد ذالك تم تسمية التعليم الاعدادي وضمه الى الثانوي التاهيلي من اجل در الدماد في العيون ، عن السرقات والتحويلات التي تمت للمناصب المالية، لكن نساء ورجال التعليم الاعدادي انتفضوا وكونو لجنة الاساتذة الذين لم يسبق لهم ان كانوا معلمين من اجل التعريف بملفهم والحيف الذي طالهم الشيئ الذي دفعهم الى الانظمام الى نقابة (الهيئة الوطنية للتعليم التي ناضلوا في اطارها وانتشال حق الترقي الى السلم الحادي عشر ن حيث اتت المغادرة الطوعية التي ساهمت في مغادرة جلالكوادر للنقابة الفتية المجاهدة ، وعملوا على اضعافها ، لكن لازالت حيتا ترزق بفضل اساتذة مناضلين لرفع الحيف والظلم على الاسرة التعليمية عامة واسرة الاعدادي خاصة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *