7740593057429142
recent
اخر المواضيع

اختتام الندوة الوطنية الثالثة لسلك الإدارة التربوية بمراكش

الخط
اختتمت   الندوة الوطنية الثالثة لسلك الإدارة التربوية والتي استمرت فعاليتاها أيام 26 ،27 و 28 أبريل 2019 بمراكش، والتي نظمها  المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، بشراكة مع المديرية الجهوية للتربية والتكوين، وتعاون مع المجلس الجماعي ومقاطعة جليز وجمعيات المجتمع المدني.






وبهذه المناسبة، التي نظمت تحت شعار: "الشراكة المجتمعية كمدخل لإصلاح منظومة التربية والتكوين"، أوضح جواد أرويحن، مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، خلال الجلسة الافتتاحية أن "هذه التظاهرة العلمية تروم تعزيز التعبئة المجتمعية حول المدرسة العمومية المغربية، واحتضان المجتمع المغربي لمدرسته ودعمه لأدوارها التربوية والتعليمية، والمدنية والتنموية والديمقراطية".
وأضاف "لن يتحقق إصلاح منظومة التربية والتكوين إلا من خلال مدخل دعم الشراكات، وتفعيل المقاربة التشاركية من أجل تحقيق مدرسة متجددة، تساير مستجدات التنمية المستدامة في شتى المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتربوية، وتسعى إلى ترسيخ القيم والتسامح والمواطنة والإصلاح المنشود".

وأوضح أرويحن أن "المدرسة المغربية لتحقيق ذلك بحاجة ماسة إلى وضع إصلاح تربوي شامل ينخرط فيه نساء ورجال المقاولة والتعليم والإدارة والإعلام والمجتمع السياسي والمدني"، مضيفا أن "المنظومة الإصلاحية تتأسس على مكونات وآليات ومعايير عدة صالحة لتغيير نظامنا التعليمي والتربوي وتجديده".
وأكد الفاعل التربوي أن "خلق مؤسسة تعليمية مؤهلة وقادرة على المنافسة والانفتاح على المحيط السوسيو- اقتصادي مشروط برؤية يشارك فيها الجميع، لأن هذا القطاع يشكل قضية وطنية وأولوية دستورية".
وأشار أرويحن إلى أن "الجميع متفق على أن إصلاح منظومة التربية والتكوين مرتبط بمفهوم الجودة، ويسجل الجميع محدودية الإصلاحات السابقة، مما يعطي هذه الندوة مشروعية قوية، لأنها تعتمد مداخل أساسية تشغل فيها تعبئة مختلف الفاعلين من داخل المدرسة العمومية وخارجها". 


يذكر أن هذه الندوة، التي تنظم على مدى ثلاثة أيام، ستناقش إشكالات تربوية متعددة، وستلقى خلالها مداخلات موضوعاتية متنوعة، وستتميز بورشات تدريبية، وينتظر أن تصدر بيانا ختاميا يتضمن توصيات هذا النشاط العلمي.
يشار إلى أن الجلسة الافتتاحية لهذه التظاهرة التربوية عرفت حضور عدد كبير من الفاعلين والشركاء، وممثلين للمديرية الجهوية للتربية والتكوين ومجلس جهة مراكش والمجلس الجماعي ومقاطعة جليز.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة