لبنى شخمون عندما تبدع ريشة الأستاذ

لبنى شخمون عندما تبدع ريشة الأستاذ

مما لا شك  فيه أن قراءة أي لوحة تشكيلية  تعني محاولة الدخول في علاقة ما ,مع العمل الفني نفسه

لكن جل لوحات الأستاذة لبنى شخمون تجعلك تعترف ان مواهب  الأساتذة بصفة عامة لا حدود لها…

fsdqfsq
dSQF (4)

الأستاذة لبنى نموذج أخر لاساتذة مبدعين ببلدنا فنانة عصامية لم تدرس الفن قط, ولم تتعلمه  بأي مدرسة و لا معهد فقط ترسم من خلال وحيها و حبها للبساطة

الأستاذة لبنى حاصلة  على شهادة الباكلوريا ولجت مهنة التعليم, وأتممت دراستها الجامعية

في شعبة علم الاجتماع بحصولها  على الاجازة مؤخرا.

و عن عشقها  للفن التشكيلي فقد كانت ترسم على الورق بقلم الحبر فقط.

واكثر ما أبدعت به ريشتها , الوجوه النسائية…

dSQF (5)

dSQF (2)

ولم تدخل مجال الاحتراف الا قبل 5 سنوات منذ 2010 بالرسم بالصباغة الزيتية على الثوب

وشاركت في معارض جماعية بمدينة مكناس و الحاجب…

و لكم بعضا من لوحاتها ,و لن نصفها  فروعتها تغني عن ذلك

dSQF (3)
dSQF (8)

رابط مختصر
2017-06-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع همام التربوي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

همام سلاوي