حركة انتقالية بمعايير جديدة ستطلقها وزارة التربية الوطنية هذا الموسم

حركة انتقالية بمعايير جديدة ستطلقها وزارة التربية الوطنية هذا الموسم

أفادت مصادر مطلعة أن وزارة التربية الوطنية تضع حاليا اللمسات الأخيرة على الصيغة الجديدة للحركة الانتقالية، حيث من المنتظر أن يتم تجاوز الأخطاء الفادحة التي ارتكبها الوزير السابق محمد حصاد خلال تدبيرها والتي أثارت غضب المئات من رجال ونساء التعليم المتضررين.

وحسب نفس المصادر، فإن الوزارة التي يسيرها فعليا كاتبها العام “بلقاسمي” تلقت تعليمات من الحكومة من أجل جعل نتائجها كسابقتها بنسبة استفادة تفوق 80 % وذلك من أجل جعل الأطر التربوية والإدارية تلتحق بالأكاديميات الجهوية الراغبين فيها في أفق جعلهم تحت إمرتها بشكل نهائي في غضون 3 سنوات وبالتالي إلغاء الانتقال بين الجهات.

هذا ومن المنتظر أن يتم تنظيم الحركة الوطنية نهاية دجنبر القادم بالنسبة للأساتذة و منتصف فبراير بالنسبة لباقي الفئات الأخرى.

رابط مختصر
2017-11-28 2017-11-28
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع همام التربوي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

عبد الله بلغربي
error: المحتوى غير قابل للنسخ