شاهد أيضا

اقراص خاصة لصنع مكتبة رقمية مدرسية

يشرفنا اخباركم عن اطلاق الخدمة الجديدة
“اقراص تربوية لصنع  مكتبة رقمية مدرسية “

***   الخدمة مستمرة فقط لغاية  متم شهر دجنبر   2015 ***

***********************************

0 (2)

***********************************

الفكرة هي تخصيص مكتبة رقمية خاصة بكل مؤسسة تكون مرجعا
و رهن اشارة جميع العاملين بالمدرسة , تضم اغلب ما يحتاجه الاساتذة و المديرين و التلاميذ من نماذج وثائق مذكرات بحوث مراجع  تمارين امتحانات
برامج موارد رقمية اناشيد  معامل تربوية تقارير  و غيرها …
في اقراص بغلافات مميزة ( انظر النموذج اسفله )

***********************************

dk

***********************************

و تدون عليها رمز المؤسسة (لوغو )
و مضمون القرص كما في الصور الاتية (نماذج للتوضيح )

fgggggggg

 

***********************************

a (1)

a (2)

a (3)

a (4)

a (5)

b (2)

3 (2)

اكثر من 12 جيغا من المواد التربوية حصيلة 7 سنوات من البحث
و الاعداد ليستفيد منها الجميع


سيؤدى فقط ثمن الاقراص الفارغة وثمن حرقها و عدد الاقراص رهين بطلبكم

 محتويات الاقراص (جاري رفع الصور )

fddd

اذا رغيتم في معرفة تفاصيل عن عرض الاساتذة (16 قرص )

يرجى زيارة الرابط الاتي

********************

a

******aa**************

 


يتم ارسال المجموع

عبر الحساب البنكي الشخصي الاتي :

 

rappor

همام سلاوي

رقم الحساب

mmmmp

الوكالة:  اسفي ادريس 1 .اسفي

 

وارسال صورة لتوصيل الدفع بعد نسخه  عبر الهاتف او السكانير

و ذلك عبر البريد الالكتروني

sitehoumame@gmail.com

 

أو عبر الرسائل الخاصة عبر الفايس

https://www.facebook.com/houmamecom

مع توضيح اسم و عنوان المؤسسة 
و رقم الهاتف (اختياري )

يتم ارسال  وصل الدفع عبر امانة  لتاكيد الارسال

و تتوصلون بها في أجل لا يتعدى 3 ايام

***********************************

يمكن للمديرين او الأساتذة  نسخ الاقراص وتوزيعها على الاصدقاء او الزملاء في العمل

لان هدفنا من العملية تعميم استخدام الموارد الرقمية و الوثائق التربوية

و تيسير العمل لاخواننا ولا نهدف لاي ربح مادي…

********************

******

 

شاهد أيضاً

mmmmmmmmmmm

برنامج الملتقى الوطني للموارد الرقمية في نسخته الثانية

اليكم برنامج لملتقى الوطني للموارد الرقمية في نسخته الثانية : اليوم الأول : السبت 04 ...

تعليق واحد

  1. شكرا جزيلا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *